إدارة

الإدارة فن وعلم

عرف البعض الإدارة وفقا للتوجه التقليدي للفكر الإداري بأنها :

  • ذلك النشاط المتعلق بـ “استخدام، الموارد البشرية، والمالية،والمادية، والمعلوماتية؛ بهدف تحقيق المزج الأمثل والتنسيق بين تلك المواد بغرض إنجاز أهداف المنظمة من خلال قيام المدير بالتخطيط والتنظيم، وصنع واتخاذ القرارات والقيادة، والرقابة.
  • الإدارة هي “عملية تخطيط و تنظيم وصنع واتخاذ القرارات وقيادة ورقابة أنشطة أعضاء المنظمة، واستخدام لكل الموارد التنظيمية البشرية والمالية والمادية والمعلوماتية بهدف إنجاز أهداف المنظمة بكفاءة وفاعلية.
  • الإدارة ” عملية التنسيق والتكامل بين مختلف أنشطة الأعمال من أجل اتمام هذه الأعمال بكفاءة وفعالية عن طريق الأفراد الآخرين ومن خلالهم.
  • الإدارة هي “فن إنجاز الأشياء من خلال الأفراد”

أما في الفكر الإداري المعاصر فينظر للإدارة على أنها :

علم وفن وذلك من منظورين

المنظور الأول :علم في بعض جوانبها أوعناصرها أو وظائفها مثل التخطيط فهو علم أكثر منه فنا. وعلى أنها فن في بعض الجوانب أو العناصر أو الوظائف الأخرى مثل عنصر التوجيه ينظر إليه على أنه فن أ.كثر منه علما

المنظور الثاني :

علم من حيث مجموعة الأسس والمبادئ والقواعد الإدارية التي انتهت إليها بعض أبحاث الفكر الإداري ودراساته.

والنظر إليها فن فيما يتعلق بكيفية وأسلوب تطبيق هذه المبادئ والقواعد والأسس الإدارية على الحالات والمواقف المختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى