تدريب ومهارات عرض

التدريب رحلة فلا تستعجل الوصول

رحلتك التدريبية تبدأ مع أول خاطرة تأتي في بالك بأنك مدرب. وترى رؤيتك بوضوح بكل تفاصيلها، وتهديك قيمك كمنارة في البحر إلى محطات الوصول، وتدفعك رسالتك التدريبية إلى الوصول إلى شواطئ وأعماق لم يصل إليها غيرك. وترى حلمك يتبلور وتقطع أول فرسخ في الرحلة عندما تقف أمام المرآة وكأنك في قاعة والكل ينصت بشغف لما تقوله، وتسترسل بوعي في العرض والتقديم ويصفق لك الجميع . عندها أقول لك الآن قد بدأت رحلتك التدريبية بأمان فتزود بالمعارف لتحدد الفجوات التي تستطيع الدخول فيها لتتميز ويكون للرحلة قيمة مضافة وميزة نسبية عن باقي البحاره. وامتلك المهارات وتدرب على أيدي البحاره المميزين، وتعمق في طريق رحلتك الذى ستسلكه فكلما تعمقت في التفاصيل؛ أمنت المخاطر التي ستقابلك. وستكون قيمك هي المرشد والموجه لك في الرحلة. ولا تستعجل الوصول للشط، وتمتع بكل تفاصيل الرحلة بدء من التحضير الجيد، والتصميم اللائق، والعرض الممتع ،والتقييم الموضوعي؛ كي تتعلم من أخطاء الرحلة لتبدأ رحلة جديدة في عالم التدريب ونصل لشط آخر، وتقابل جمهور جديد وفي كل مرة تبحر فيها تترك أثرا طيبا وتزرع قيما وتضيف علما. وثق تماما بأن رحلتك لا تنتهي فهي مستمرة ولكن تنتقل من بحار إلى بحار ليغوص في الأعماق ويستخرج عقود اللؤلؤ ويهديها للمتدربين. فهنيئا لكل بحار أضاف قيما وعلم علما وأكسب الآخرين مهارات تعينهم على أن يسلكوا دروب الحياة بثقة وأمان.

أكاديمية التدريب العالمية Global Training Academy

د/عصام عبد العظيم.....مدرب يعشق التدريب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى